الرئيسية » مظالم الناس » هذا هو مصير من يطالب بحقوقه: “طحن مو بالحسيمة…حرك مو بالداخلة…وقتل مو بالعطاوية”

هذا هو مصير من يطالب بحقوقه: “طحن مو بالحسيمة…حرك مو بالداخلة…وقتل مو بالعطاوية”

توصلت “مراكش أون لاين” بنسخة من البيان الصادر عن الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب فرع العطاوية على إثر إقدام رئيس المجلس البلدي على هدم دكاكين بالحي الصناعي دون التزامه بالوعود التي كان قد قطعها على نفسه إبان فترة الانتخابات التشريعية، حيث حسب تصريحات المتضررين كان قد وعدهم بدكاكين بالواجهة المقابلة للحي الصناعي في انتظار تأهيل حي صناعي بالمدينة، المهنيون وجدوا أنفسهم بين سنداد قرار الهدم و مطرقة تراجع الرئيس عن وعوده، والشروع في مضايقتهم انتقاما منهم حسب تصريحاتهم و فيما يلي نص البيان كما توصلت به الجريدة:

على إثر الاجتماع الطارئ لمكتب الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب فرع العطاوية، ومن خلال تدارس الشكايات و طلب المؤازرة الذين توصلت بهم من أعضاء جمعية أرباب الدكاكين و مهنيي الحي الصناعي بالعطاوية، و بعد صدور قرار هدم دكاكين الحي الصناعي و المضايقات التي يتعرض لها مهنيو الحي الصناعي والتهديدات التي ووجهوا بها والتي وصلت حد التصفية الجسدية، فإن الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب:

. تطالب الجهات الوصية بالتراجع عن قرار الهدم الصادر في حق طبقة هشة من المجتمع.

. تحذر من الاحتقان الذي قد يتسبب فيه استهداف المهنيين في مصدر رزقهم و قوتهم اليومي.

. تندد بأسلوب رئيس المجلس البلدي بالعطاوية الاستبدادي والذي يحن لسنوات الجمر و الرصاص.

. تستنكر أسلوب رئيس المجلس في فرض حوار عمودي إقصائي خلال تواصله مع فعاليات المجتمع المدني.

. تدين تهديده بقتل رئيس جمعية مهنيي الحي الصناعي بسحقه تحت إحدى الآليات.

. تطالب الرئيس بالاطلاع على الفصل 27 من الدستور والذي يضمن الحق في الحصول على المعلومات.

. تطالب الرئيس بالاطلاع على منشور الوزير الأول رقم 7/2003 بخصوص الشراكة بين الدولة وجمعيات المجتمع المدني.

. تطالب السلطات الوصية بضمان حقوق المهنيين بالحي الصناعي و أسرهم وفق ما تقتضيه القوانين المعمول بها.

. تطالب بفتح تحقيق في قرارات الرئيس المبنية على المزاجية و تصفية الحسابات السياسوية والولاءات الانتخابية.

إن الجمعية الوطنية إذ تثمن تجاوب و حرص الباشا على حل ملف الحي الصناعي وفق منطق تفاوضي توافقي، فإنها تدق ناقوس الخطر و تحذر من تكرار سيناريو “محسن فكري” أو قبطان الداخلة” نتيجة غطرسة و تجبر رئيس المجلس البلدي بالعطاوية.

عن إدارة الموقع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تصرفات فوق القانون لموظفة بالمستشفى الاقليمي محمد السادس بتحناوت

في اتصال بجريدتنا يشتكي مجموعة من المواطنين المنحدرين من منطقة تحناوت ونواحيها من التصرفات غير ...