الرئيسية » أخبار الفساد » كيف سيتعامل ” عمر التويمي” مع رؤساء المجالس الجماعية ممن يعنيهم الخطاب الملكي؟

كيف سيتعامل ” عمر التويمي” مع رؤساء المجالس الجماعية ممن يعنيهم الخطاب الملكي؟

  إن ما جاء به الخطاب الملكي الأخير بمناسبة الذكرى الثامنة عشرة لعيد العرش المجيد واضح، حيت وضع المنتخبين بين خيارين العمل او الإستقالة، مما يلزم عامل إقليم الحوز بتنزيل رسائل الخطاب الملكي وتطبيقها على رؤساء بعض المجالس البلدية والجماعية بالإقليم.

 هذا، وعلى عكس ما يقوم به بعض الرؤساء من اجتهادات في التسيير والبحت عن شركات وما إلى ذلك من أجل الرقي بجماعاتهم إلى ما هو أفضل، فإن البعض الأخر لا يهمه إلا المصالح الشخصية والحسابات السياسية الضيقة على حساب مصالح من وضعوا تقتهم فيهم، حيت تضل الجماعات التي يسيرونها تعيش أوضاع مزرية تتمثل في ضعف أو انعدام البنيات التحتية، وتعطيل مصالح المواطنين … إلى أخره.

للإشارة، فإن بعض رؤساء المجالس الجماعية بالإقليم متورطون في ملفات فساد وصل بعضها إلى المحاكم، الشيء الذي يطرح السؤال عن الكيفية التي سيتعامل عامل الإقليم السيد “عمر التويمي” مع أصحابها؟.       

    

عن إدارة الموقع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

CNDH ”الفساد ينخر كليات مراكش”ولدينا ملف كامل سنعرضه على القضاء لفتح تحقيق

علمت الجريدة من مصادر مطلعة ان المركز الوطني لحقوق الانسان بالمغرب لديه ملفات حول كليات ...